الأمم المتحدة تقول إن 75.000 شخص ما زالوا مشردين في قيرغيزستان

الأمم المتحدة تقول إن 75.000 شخص ما زالوا مشردين في قيرغيزستان

media:entermedia_image:3a906448-43f7-4a56-a46e-e7af277848b9
قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن نحو 75.000 شخص ما زالوا مشردين داخل قيرغيزستان بعد شهر من الاشتباكات الدامية في جنوب البلاد والتي شردت أكثر من 400.000 ودفعت بالكثيرين عبر الحدود إلى أوزبكستان.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، مليسا فليمنغ، إنه وفي مدينتي أوش وجلال أباد، حيث اندلع العنف الشهر الماضي، فإن الوضع يسوده الهدوء إلا أن هناك عشرات من نقاط التفتيش وتخضع المدينتان لحظر تجول في المساء.

وفي الأسابيع الأخيرة قام موظفو المفوضية بإجراء مقابلات مع آلاف الأشخاص خلال قيامهم بمسح حول تقييم الأوضاع وتوفر المأوى.

وقالت فليمنغ "في ذروة الأزمة تأثر نحو 400.000 شخص، ويوجد حاليا 75.000 شخص، منهم من يخشى العودة ومنهم من ليس له منزل، وبحاجة إلى مأوى".

وأفادت المفوضية أن فقدان الوثائق الشخصية مثل شهادات الميلاد والجوازات ووثائق ملكية الأرض تعيق مطالبة السكان بحقوقهم.

وتقوم المفوضية بتقديم المشورة للناس حول حقوقهم والإجراءات التي تمكنهم من الحصور على الوثائق ومناقشة كيفية إعادة استخراج الوثائق مع مكتب خدمات السجلات الحكومية.

ويعمل معظم الناس على إعادة تأهيل منازلهم إلا أنهم بحاجة إلى دعم الحكومة والمجتمع الدولي.

وتوصلت المفوضية إلى اتفاق مع السلطات القيرغيزية لبناء 500 منزل فورا في جلال أباد وأوش.