الأمين العام يقول إن الأزمات العالمية الراهنة تسلط الضوء على ضرورة نشر مفهوم الأمن البشري

الأمين العام يقول إن الأزمات العالمية الراهنة تسلط الضوء على ضرورة نشر مفهوم الأمن البشري

media:entermedia_image:03ad0c7c-ed29-4f36-bbcd-48e50ab195f7
أكد الأمين العام، بان كي مون، ضرورة نشر مفهوم الأمن البشري، مشيرا إلى أن التحديات التي تواجه عالم اليوم تهدد حياة الملايين وتقوض من جهود التنمية.

وقال الأمين العام في رسالة عبر الفيديو إلى منتدى منعقد حاليا في طوكيو باليابان حول الأمن البشري "كل شخص لديه الحق في التمتع بالحرية من الخوف والعوز والحرية في العيش بكرامة".

وأضاف "إن هذه التطلعات هي أساس الأمن البشري ومهمتنا هي بناء عالم أفضل للجميع".

وقال الأمين العام نحن نعيش في عالم مترابط أكثر من أي وقت مضى، حيث تتخطى الأزمات الحدود وتهدد حياة ومعيشة الملايين من الناس.

وأضاف "هذا يزيد من انعدام الأمن البشري ويقوض من التقدم باتجاه تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية".

وأكد أن هذا المنتدى يمكن أن يساعد في نشر المعلومات ويدفع النقاشات التي ستجرى في نيويورك في أيلول/سبتمبر القادم حول الأهداف الإنمائية للألفية.

وكانت الجمعية العام قد عقدت في أيار/مايو الماضي أول جلسة رسمية لها لمناقشة الأمن البشري.

ويعرف الأمن البشري على أنه "حق كل شخص في التحرر من الخوف والعوز وأن تكون لديه الفرصة المتساوية للتمتع بكل حقوقه وتطوير كل إمكانياته الإنسانية".