الأمم المتحدة تدق ناقوس خطر بشأن النقص الكبير في التمويل مع اقتراب موسم الأمطار في غرب أفريقيا

9 تموز/يوليه 2010

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن قلقه إزاء موسم الأمطار الحالي في غرب أفريقيا، الذي تسبب في العديد من الفيضانات القاتلة، مع عدم وصول أية مساعدات لبلدان المنطقة.

فحتى الآن لم تتلق المنظمات إلا ثلث المعونات المطلوبة والبالغة 550 مليون دولار.

وأكدت المتحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، إليزابيث بيرز، ضرورة توفير التمويل لمساعدة المحتاجين في غرب أفريقيا.

وقام صندوق الأمم المتحدة المركزي، بتخصيص نحو 20 مليون دولار على مدى الأشهر الثلاثة الماضية للنيجر وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وذهبت معظم تلك الأموال إلى النيجر، التي تضم أكثر من 7 ملايين شخص يعانون من الجوع.

ووفقا للبيانات الصادرة عن حكومة النيجر الشهر الماضي، وصلت معدلات سوء التغذية الحاد في البلاد إلى ما يقارب 17% بين الأطفال دون سن الخامسة، وهي أعلى بكثير من نسبة حالة الطوارئ والبالغة 15%.

ومنذ بداية العام الحالي خصص الصندوق أكثر من 40 مليون دولار إلى النيجر وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وغينيا ومالي والسنغال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.