برنامج الأمم المتحدة للبيئة يطلق تقريرا حول الدروس المستفادة من الاستجابة لزلزال الصين

7 تموز/يوليه 2010

أطلق برنامج الأمم المتحدة للبيئة اليوم تقريرا عن الدروس المستفادة أثناء العمل مع الحكومة الصينية لمعالجة الآثار البيئية للزلزال المدمر الذي ضرب إقليم سيشوان في أيار/مايو 2008.

وقد أثر الزلزال على ما يقارب من 70 مليون شخص، ودمر نحو 6.5 مليون منزل، وتسبب في إجلاء 15 مليون نسمة.

وفيما يتعلق ببناء القدرات في أعقاب الزلزال، كان البرنامج قادرا على الجمع بين أفضل الخبراء الدوليين لتقاسم المعرفة العملية مع موظفي الخدمة المدنية الصينية بشأن عدد كبير من القضايا البيئية المرتبطة بالتعافي من الكوارث وإعادة الإعمار.

وعزز البرنامج من مكتبه في بكين باستضافة خبراء دوليين وموظفين فنيين من مختلف الوكالات لمساعدة الوزارة الصينية لحماية البيئة على التصدي للتحديات البيئية لفترة ما بعد الزلزال.

وعمل البرنامج مع الحكومات المحلية بشكل وثيق للمساعدة على إعادة الإعمار، بالإضافة إلى تقديم الدعم "لتخضير" عملية إعادة الإعمار وتحسين قطاعات الصناعة والتعليم والزراعة.

ونشر البرنامج خبراء على الأرض لتقييم الوضع وتقديم المشورة للسلطات الوطنية والمحلية التي تشارك في إعادة البناء، وتقديم توجيهات محددة بشأن النهج الذي ينبغي اعتماده لإعادة التأهيل والترميم.

وقد أدى التعاون مع الحكومة إلى تحسين نوعية الدعم والمساعدة التقنية المتعلقة بالصحة والسلامة البيئية، ورصد نوعية المياه المخصصة للشرب، ومنع تلوث الموارد المائية خلال مرحلة الإنقاذ من الزلزال.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.