اليونسكو تجتمع لاتخاذ إجراءات لحماية التراث الثقافي في هايتي

7 تموز/يوليه 2010

عقدت اللجنة الدولية للتنسيق التابعة لليونسكو اجتماعا في باريس، لتقرر الخطوات التي ستتخذ لحماية التراث الثقافي في هايتي الذي تضرر بسبب الزلزال المدمر الذي وقع في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقد أسفر الزلزال الذي بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر، عن مقتل أكثر من 200.000 شخص، وتشريد نحو 1.3 مليون آخرين، ودمر العديد من المباني، بما في ذلك المرافق الحكومية والمستشفيات والمدارس.

وقد أثر الزلزال أيضا على جميع المباني التاريخية في العاصمة بورت أو برنس، بما في ذلك، الكنيسة والقصر الرئاسي وقصر العدل.

ومن بين المدن التي تضررت كثيرا مدينة جاكميل، التي تأسست في أواخر القرن 17، والتي قدمت هايتي طلبا لوضعها على قائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو.

وحددت اللجنة خلال اجتماعها الأول، أولويات إعادة إعمار المباني والمواقع الطبيعية والمراكز الحضرية التاريخية كما ناقشت كيفية استعادة المتاحف والمعارض الفنية والمحفوظات والمكتبات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.