الأمم المتحدة تدعو إلى التزام الهدوء بعد تأجيل إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في غينيا

الأمم المتحدة تدعو إلى التزام الهدوء بعد تأجيل إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في غينيا

حملة الانتخابات في غينيا
حث الممثل الخاص للأمين العام في غرب أفريقيا، سعيد غينيت، المرشحين للرئاسة في غينيا ومؤيديهم على التزام الهدوء والتحلي بضبط النفس قبل إعلان نتائج الانتخابات وهي أول انتخابات ديمقراطية في البلاد منذ استقلالها قبل 50 عاما.

ومن الممكن إعلان النتائج في وقت لاحق من اليوم بعد أن تأجلت لمدة 48 ساعة بسبب صعوبات أمنية ولوجستية.

وتفيد التقارير الإعلامية بتصاعد التوتر في البلاد مع انتظار الناس لنتائج الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي وتنافس فيها 24 مرشحا لمنصب الرئيس.

ويعد الاقتراع أول اقتراع حر يجري في غينيا التي يحفل تاريخها بعدد من الانقلابات العسكرية والأنظمة المطلقة.

ودعا غينيت جميع الأطراف السياسية إلى الاستمرار في احترام التزاماتها بعملية سلمية، واستخدام الوسائل القانونية لحل أية خلافات قد تنشأ بسبب النتائج.

وقال غينيت "إنني أحث جميع المرشحين ومؤيديهم على التحلي بضبط النفس والحفاظ على جو الهدوء والسكينة السائد حاليا في البلاد".