الأمين العام يشجب التفجير الذي استهدف ضريحا في باكستان

الأمين العام يشجب التفجير الذي استهدف ضريحا في باكستان

media:entermedia_image:17020fbf-1caa-44f6-9505-6fd355805112
أدان الأمين العام، بان كي مون، بشدة التفجير الانتحاري الذي استهدف أحد الأضرحة في مدينة لاهور وأسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصا وإصابة العشرات.

وقال الأمين العام "إن الاستهداف المتعمد لدور العبادة يجعل من هذا الهجوم هجوما بشعا".

وتفيد التقارير الإعلامية بوقوع تفجيرين حيث قام انتحاريان بتفجير نفسيهما وسط حشد من الزائرين في الساحة الرئيسية للمزار الذي يقصده مئات الآلاف من السنة والشيعة، بينما وقع الانفجار الثاني في الدور السفلي حيث كان الزائرون نياما بينما كان يستعد البعض الآخر للصلاة. وألحقت التفجيرات دمارا كبيرا في الساحة الرئيسية للمزار.

وأعرب الأمين العام عن تعازيه الحارة لعائلات الضحايا ولحكومة وشعب باكستان.

وقد شهدت باكستان عددا من التفجيرات والهجمات الانتحارية في الأشهر الأخيرة، وكان ثلاثة خبراء في حقوق الإنسان قد أصدروا تحذيرا بشأن سلامة الأقليات الدينية في البلاد.