مجلس الأمن يوسع من صلاحيات قوة الأمم المتحدة في كوت ديفوار

30 حزيران/يونيه 2010

قرر مجلس الأمن اليوم توسيع صلاحيات بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار والقوات الفرنسية الداعمة لها، لتعزيز الاستقرار في البلاد كما مدد فترة البعثة حتى نهاية العام الجاري.

وقد اعتمد المجلس قرارا بالإجماع يمنح البعثة والقوات الفرنسية الصلاحية لمراقبة الجماعات المسلحة في كوت ديفوار وحماية المدنيين ومراقبة حظر توريد السلاح والترويج لعميلة السلام وحماية حقوق الإنسان ودعم المساعدات الإنسانية.

وستقوم البعثة بالمساعدة في تنظيم انتخابات حرة ونزيهة، والمساهمة في عملية تحديد هوية السكان للمشاركة في الانتخابات.

كما تتضمن المهام الموكلة للبعثة مواصلة دعم تطبيق عملية السلام بما في ذلك نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.

وستدعم البعثة إصلاح القطاع الأمني في البلاد ودعم عمل منسق عملية السلام في كوت ديفوار وحماية موظفي الأمم المتحدة ومعداتها ومبانيها في البلاد.

ومنح المجلس الصلاحية للبعثة لاستخدام كل الوسائل الممكنة للقيام بمهامها في نطاق قدراتها وأماكن عملها، كما دعا كل الأطراف إلى التعاون مع البعثة والقوات الفرنسية.

وقد شكل المجلس بعثة الأمم المتحدة في كوت ديفوار عام 2004 لتثبيت دعائم السلام في البلاد التي انقسمت عام 2002 إلى شمال يسيطر عليه المتمردون وجنوب تسيطر عليه الحكومة.

كما ستقدم البعثة الدعم الفني واللوجيستي للبلاد للإعداد للانتخابات، التي كان من المقرر إجراؤها عام 2005 إلا أنها تأجلت عدة مرات بسبب خلافات بين الحكومة والمعارضة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.