منظمة العمل الدولية تعتمد لأول مرة معاير عالمية جديدة بشان حقوق العمال المصابين بالإيدز

media:entermedia_image:cbd62656-784c-4f20-8606-93df9246d12b

منظمة العمل الدولية تعتمد لأول مرة معاير عالمية جديدة بشان حقوق العمال المصابين بالإيدز

اعتمد المجتمعون في المؤتمر السنوي لمنظمة العمل الدولية معايير دولية جديدة حول الإيدز، وهي أول أداة تركز على الوباء كقضية في أماكن العمل.

وتهدف المعايير على مواجهة مشكلة الإيدز في أماكن العمل وإدراجها في قوانين وبرامج العمل الوطنية، وترفض التمييز ضد العمال وطالبي العمل على أسس الإصابة بالمرض.

وتنص المعايير على أن العمال وأسرهم يجب أن يتمتعوا بحماية حياتهم الخاصة بما في ذلك السرية فيما يتعلق بالإصابة بالمرض ويجب ألا يطلب من أي عامل إجراء فحص للإيدز أو الكشف عن إصابته بالمرض.

كما طالبت المعايير بأن تقوم أماكن العمل بتوفير حصول العمال وأسرهم على الرعاية الصحية والعلاج والدعم.

وتأتي هذه المعايير في إطار توصيات، وليست معاهدة ولا تتطلب المصادقة، إلا أنها يجب أن تعرض على البرلمانات الوطنية لتخضع للمناقشة حول كيفية تطبيقها عبر السياسات والتشريعات الوطنية.

ولدعم المعايير الجديدة، قامت المنظمة باعتماد قرار يطالب مجلس أمناء المنظمة بتخصيص موارد لنشرها وتطبيقها.