خبير في حقوق الإنسان يعرب عن خيبة أمله لرفض زيارة له إلى كوبا

9 حزيران/يونيه 2010

أعرب المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بمناهضة التعذيب، مانفريد نواك، عن خيبة أمله لأنه لن يتمكن من زيارة كوبا للقيام بمهمة لتقصي الحقائق بسبب رفض السلطات الكوبية الموافقة على التوقيت الذي حدده للقيام بالمهمة.

وقال نواك "أشعر بالأسف لأنه وعلى الرغم من دعوة كوبا الواضحة لزيارة البلاد، فإن الحكومة لم تسمح لي بتقييم وضع التعذيب والمعاملة المهينة في البلاد وذلك بجمع الأدلة من كل المصادر المتاحة".

وكانت الحكومة الكوبية قد وجهت دعوة إلى المقرر الخاص في شباط/فبراير 2009 للقيام بمهمة لتقصي الحقائق قبل نهاية هذا العام، ولكن على الرغم من العديد من المحاولات من قبل نواك لاقتراح توقيت مقبول لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة.

وكانت تلك ستكون أول زيارة يقوم بها خبير مستقل، منتدب من قبل مجلس حقوق الإنسان، إلى كوبا، لمراقبة سجل التعذيب والمعاملة المهينة في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.