الأمم المتحدة تعين مغنية الروك، آني لينوكس، لتسليط الضوء على محنة الفتيات والنساء المصابات بالإيدز

2 حزيران/يونيه 2010

أعلن برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز عن تعيين المغنية والناشطة الاسكتلندية، آني لينوكس، سفيرة للنوايا الحسنة للبرنامج.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، ميشيل سيدي بيه، "إنني واثق من أن آني بحضورها المتميز ستتمكن من التوعية بالآثار المدمرة التي يخلفها الإيدز على النساء والفتيات".

وأضاف "أنها وبشخصيتها القوية ستحث القيادات العالمية والوطنية على معالجة التحديات المتمثلة في انعدام المساواة بين الجنسين".

وبصفتها ناشطة فعالة، عملت لينوكس في العديد من المنظمات في قضايا العدالة الاجتماعية وقد أطلقت حملتها الخاصة عام 2007 للتوعية بالمرض ودعم النساء والأطفال المتأثرين بوباء الإيدز في جنوب أفريقيا.

وقالت لينوكس "إن الوحشية التي تواجهها ملايين النساء والفتيات بصورة يومية غير مقبولة، وإذا ما أردنا إنهاء الدمار الذي يخلفه وباء الإيدز، علينا أن نضع حقوق النساء والفتيات في الأولوية وعدم معاملتهن كمواطنين من الدرجة الثانية مما يعرضهم أكثر لخطر الإصابة بالمرض".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.