الأمم المتحدة تعرب عن دعمها لجهود الرئيس الصومالي لتشكيل حكومة جديدة بعد استقالة رئيس البرلمان

الأمم المتحدة تعرب عن دعمها لجهود الرئيس الصومالي لتشكيل حكومة جديدة بعد استقالة رئيس البرلمان

شيخ شريف شيخ أحمد
أعلن الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، أحمدو ولد عبد الله، اليوم عن الدعم الكامل لجهود الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ أحمد في تشكيل حكومة جديدة وأكثر فعالية بعد الخلافات في البرلمان ودعا المانحين الدوليين إلى سرعة تمويل البلاد.

وقال ولد عبد الله "إن الرئيس، الذي يواجه أزمة طويلة وغير ضرورية مما يشتت الموارد والطاقة والاهتمام، قد اتخذ مبادرة مناسبة وشجاعة لحل هذه الأزمة".

وأضاف "أود أن انتهز هذه الفرصة لتشجيعه على إبداء القيادة، وأدعو كل أعضاء البرلمان الصومالي والحكومة السابقة إلى دعمه، هذه فرصة مواتية لتشكيل حكومة أكثر فعالية وآمل أن تتمكن من دفع عملية سلام جيبوتي عبر توفير الخدمات للشعب الصومالي بصورة أفضل".

وأشار ولد عبد الله إلى أن الرئيس قد قبل استقالة رئيس البرلمان شيخ آدن مادوب، وقال إنه يود أن يقبل آدن المشاركة في الحكومة الجديدة.

وقال ولد عبد الله "إن الرئيس يمكن أن يعتمد على دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا المفترق، وأحذر الاستغلاليين من التدخل في الوضع الراهن".

ودعا الممثل الخاص إلى دعم الرئيس وحكومته القادمة، ومن أجل هذا طالب بمزيد من المرونة في توزيع المساعدات الدولية.