الأمم المتحدة تؤكد ضرورة مواصلة الجهود العالمية من أجل التنمية المستدامة

14 آيار/مايو 2010

اختتمت لجنة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة اليوم دورتها الثامنة عشرة التي استمرت أسبوعين بتحذير من الأمين العام، بان كي مون، من أن العالم ما زال بمنأى عن تحقيق هدف التنمية المستدامة.

وقال بان كي مون "إن عددا قليلا من القضايا التي طرحتها قمة الأرض التي انعقدت في البرازيل عام 1992 تمت معالجتها".

وأعلن الأمين العام عن تعيين وكيله للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، شا زوكانغ، رئيسا لمؤتمر "ريو 20" والذي سيعقد في البرازيل عام 2012 لمتابعة الجهود وتعزيز اتخاذ المزيد من الأفعال.

وقال الأمين العام "دعونا نستعيد بعضا من إبداع قمة الأرض، فلدينا مسؤولية تجاه الأجيال القادمة لتطبيق ما تعهدنا به، فنحن نعرف ما يجب فعله وأن وقت التأجيل قد فات".

ومن المقرر أن يركز مؤتمر ريو 20، الذي دعت إليه الجمعية العامة عام 2009 على أربعة مجالات هي: مراجعة الالتزامات، والقضايا التي برزت بعد انعقاد المؤتمر، والاقتصاد الأخضر في سياق القضاء على الفقر والتنمية المستدامة، والإطار المؤسسي للتنمية المستدامة.

وتعتبر لجنة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة هي الهيئة الوحيدة بالأمم المتحدة التي تدرس العلاقة بين ضرورة تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية والحفاظ على البيئة.

ودعا الأمين العام إلى اتخاذ قرارات حاسمة وعملية تتضمن أهدافا محددة بزمن معين وتعزيز ارتباطها مع بقية الهيئات الدولية مع التقييم المتواصل للتقدم المحرز.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.