سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع، الفنانة هند صبري، تزور مشروعات التغذية المدرسية في الفيوم

11 آيار/مايو 2010

قامت سفيرة برنامج الأغذية العالمي لمكافحة الجوع، الفنانة هند صبري، بزيارة مدرستين في محافظة الفيوم هذا الأسبوع لتعزيز الجهود الرامية إلى تشجيع الالتحاق بالمدارس والمواظبة على الحضور وخاصة بالنسبة للفتيات.

وقد زارت هند صبري مدرستين في قريتين بالفيوم تستفيدان من مشروع التغذية المدرسية الذي ينفذه برنامج الأغذية الذي يدعم المشروع الوطني للتغذية المدرسية، القائم بالفعل في مصر. وتعد هاتان المدرستان جزءا من مبادرة تعليم الفتيات التي يرعاها المجلس القومي للطفولة والأمومة.

وقالت هند صبري "أشعر بالسعادة لأن الفتيات لم يحضرن هنا للدراسة فقط ولكن كان من الواضح جدا كيف أنهن يحببن مدرستهن ومتعلقات بها وبمعلماتهن".

وأضافت "وأنا فخورة بأن أكون هنا اليوم وأن أرى التأثير الإيجابي للبرنامج على حياة الفتيات".

ويستفيد نحو 400.000 طفل وأفراد أسرهم من مشروعات التغذية المدرسية التي ينفذها البرنامج في 11 محافظة بمصر، من بينها محافظات بني سويف والمنيا وسوهاج وقنا وأسيوط.

وأضافت هند التي قضت يوما في الفيوم وتحدثت إلى الطالبات "اليوم، أخبرتني جميع الفتيات أن أسرهن يرسلنهن إلى المدارس بسبب الحصة الغذائية الشهرية التي يحصلن عليها".

وتتلقى الفتيات وجبة خفيفة في منتصف النهار مكونة من البسكويت بالعجوة الغنى بالمغذيات ويحق لكل فتاة الحصول على حصة غذائية شهرية تأخذها إلى المنزل عبارة عن 10 كيلوجرامات من الأرز إذا ما انتظمت في المدرسة بنسبة 85% في الشهر.

وقال ممثل البرنامج في مصر والمدير القطري جون بياترو بوردينيو "يرتبط توزيع المساعدات الغذائية بالانتظام في الحضور وهو يشكل حافزا للأسر لإرسال الأطفال وإبقائهم في المدرسة".

وأضاف "ونتيجة لدعم البرنامج لمشروع الحكومة للتغذية المدرسية، فإن كلا من الوجبات الخفيفة في المدارس والحصص الغذائية التي تؤخذ إلى المنزل يتم تزويدها بالعناصر الغذائية الأساسية التي تؤدى إلى تحسين أداء الطفل وقدرته على التركيز".

ويقدم البرنامج وجبات لنحو 22 مليون طفل في المدارس في حوالي 70 بلدا حول العالم؛ ونصف هؤلاء الأطفال تقريبا من الفتيات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.