مبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان يبحث القضايا الإقليمية مع مسؤولي الجامعة العربية

مبعوث الأمم المتحدة إلى لبنان يبحث القضايا الإقليمية مع مسؤولي الجامعة العربية

ويليامز
التقى منسق الأمم المتحدة للبنان، مايكل ويليامز، اليوم مع أمين عام الجامعة العربية، عمرو موسى، في القاهرة، حيث ناقشا عملية السلام في الشرق الأوسط بما في ذلك دعم الجامعة لبدء المحادثات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال ويليامز "نحن متفائلون بأن تساعد المفاوضات في تحويل مسار المنطقة باتجاه السلام والاستقرار".

وكان الأمين العام، بان كي مون، واللجنة الرباعية قد رحبا ببدء المحادثات غير المباشرة.

وفي بيان صادر اليوم، وصفت اللجنة المحادثات بأنها "خطوة هامة" باتجاه مفاوضات ثنائية مباشرة وحل شامل لمشكلة الشرق الأوسط، يقوم على إقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في أمن وسلام.

وناقش ويليامز وموسى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1701 (2006)، الذي أنهى الحرب بين إسرائيل وحزب الله.

وقال ويليامز "إنني أرحب بالدعم المستمر من الجامعة العربية وأمينها العام بتطبيق القرار".

وأضاف أنه أكد لموسى الأهمية التي توليها الأمم المتحدة للجامعة العربية والدور الإيجابي الذي تلعبه المنظمة في المنطقة.

وقال "إنني أدرك أن الأمم المتحدة ولبنان أيضا، لديهما شريك هام ويعتمد عليه في الجامعة العربية وأمينها العام عمرو موسى".

كما التقى المنسق الخاص مع وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط، وأعرب خلال اللقاء عن تعازيه للحكومة في مقتل جنديين مصريين الأسبوع الماضي يعملان مع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد).

كما ناقش الطرفان أيضا التوتر الذي اندلع مؤخرا بين إسرائيل ولبنان وأطراف إقليمية أخرى، واتفقا على ضرورة احترام تطبيق القرار 1701 وغيره من قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالشرق الأوسط.

وقال ويليامز "إنني أرحب بزيارة وزير خارجية مصر مؤخرا إلى لبنان وأرحب بالجهود المصرية للمساعدة في الحفاظ على وتعزيز السلام والاستقرار في أنحاء الشرق الأوسط".