الأمين العام يحث الدول على وضع نزع السلاح من ضمن أولوياتها وتحويله إلى واقع ملموس

3 آيار/مايو 2010

قال الأمين العام، بان كي مون، إن العالم يتطلع إلى أكثر من 100 دولة مجتمعة اليوم بالمقر الرئيسي بنيويورك لمراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي ومتابعة جهود تلك الدول في جعل العالم أكثر أمنا.

ومنذ توليه مهام منصبه عام 2007، كان نزع السلاح أحد أهم أولويات الأمين العام، الذي زار الشهر الماضي موقع سيميبلاتنيسك، وهو موقع سوفيتي سابق في كازاخستان كان يستخدم لإجراء التجارب النووية وأغلق عام 1991 في خطوة تهدف لإلغاء الأسلحة النووية.

وقال الأمين العام "إن هدف الوصول إلى عالم خال من الأسلحة النووية يعد من أهم أولويات الأمم المتحدة وأكثر ما تتطلع إليه الشعوب".

وقد بدأ مؤتمر مراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي أعماله اليوم، بكلمات لكل من الأمين العام ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو والرئيس الإيراني، محمود أحمدي إنجاد.

وكان الأمين العام قد قال إن مؤتمر المراجعة لعام 2005 فشل فشلا ذريعا، وأن العالم لا يستطيع أن يحبط مرة ثانية بالنظر إلى أن هناك أكثر من 25.000 سلاح نووي على الأرض مع استمرار تهديد الإرهاب النووي.

وأضاف "إن نزع السلاح ليس حلما بعيد المنال ولكنه حلم يمكن تحقيقه ونحن مصممون على تحقيقه".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.