الأمين العام يعرب عن ارتياحه لإطلاق سراح أربعة من قوات حفظ السلام في دارفور

27 نيسان/أبريل 2010
غمباري

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن ارتياحه لإطلاق سراح أربعة من قوات حفظ السلام اختطفوا قبل أسبوعين في جنوب دارفور.

وقد تم إطلاق سراح الأربعة، وهم رجلان وامرأتان، أمس. وقد اختطف الأربعة الذين يعملون مع بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) في الحادي عشر من الشهر الجاري خلال توجههم إلى سكنهم في نيالا بولاية جنوب دارفور.

وقال الأمين العام "إنه يقدر الجهود التي بذلتها حكومة السودان وأيضا حكومة جنوب أفريقيا لإطلاق سراح المختطفين".

وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة، سيرحل الأربعة إلى بلدهم، جنوب أفريقيا، للقاء أسرهم.

وكان رئيس بعثة يوناميد إبراهيم غمباري، قد توجه إلى نيالا أمس للقاء الموظفين وقال "إنه يأمل أن تكون هذه هي المرة الأخيرة التي يتعرض فيها أي شخص يعمل في البعثة لمثل هذا الموقف غير المقبول".

كما أجرى غمباري بداية الأسبوع محادثات مع الرئيس، عمر البشير، الذي تعهد بعمل كل ما بوسعه لإعادة المختطفين سالمين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.