الأمين العام يحث على اتخاذ إجراءات مع انعقاد قمة الأمن النووي في واشنطن

الأمين العام يحث على اتخاذ إجراءات مع انعقاد قمة الأمن النووي في واشنطن

media:entermedia_image:b5ebca2f-4cf2-44e9-8c77-4669b534ece6
مع بدء اجتماع قيادات العالم في واشنطن اليوم حول الأمن النووي، قال الأمين العام، بان كي مون، إنه سيحث تلك القيادات على التعاون وكبح الانتشار النووي ومنع المتطرفين من الحصول على الأسلحة النووية.

وقال الأمين العام في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم بنيويورك اليوم قبل توجهه إلى واشنطن لحضور القمة "إن الإرهاب النووي يشكل أحد أكبر التهديدات التي نواجهها اليوم، لذا سأدعو جميع قيادات العالم المجتمعة في واشنطن إلى الاجتماع ربما في أيلول/سبتمبر بمقر الأمم المتحدة، لمواصلة التشاور بشأن هذه القضية الهامة".

وقد وصل ممثلون عن 50 دولة ومنظمة دولية لحضور الاجتماع الذي سيستمر يومين لمناقشة السبل الكفيلة بتحقيق الأمن النووي العالمي.

وأكد الأمين العام دعوته إلى مؤتمر الأمم المتحدة لنزع السلاح بالبدء فورا في مفاوضات حول اتفاقية تمنع إنتاج المواد الانشطارية التي تصنع منها الأسلحة النووية وغيرها من الأجهزة المتفجرة.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما والرئيس الروسي، ديمتري ميدفديف، قد وقعا اتفاقية، الأسبوع الماضي، للحد من ترسانتيهما النووية بمقدار الثلث.

وأشاد الأمين العام بالخطوة ووصفها بأنها خطوة هامة وكبيرة باتجاه الجهود الدولية الرامية إلى نزع السلاح النووي وتحقيق عالم خال من الأسلحة النووية.