منظور عالمي قصص إنسانية

الفاو توسع من مشاريعها الزراعية في غرب أفريقيا

الفاو توسع من مشاريعها الزراعية في غرب أفريقيا

media:entermedia_image:449b4a58-d672-4b1e-87bc-d2c625ecf7ff
أفادت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) اليوم أن دعمها لمشروع زراعي في النيجر مبني على قروض مقدمة من المنظمة قد نجح نجاحا كبيرا لدرجة أن المنظمة تريد أن تمد هذه النوعية من المشاريع لتشمل بوركينا فاسو ومالي والسنغال وجميعها تعاني من نقص في الغذاء.

وقال الخبير في التمويل في الريف بالمنظمة، أكي أولفسون، "إن هذا النجاح يوضح أن إنتاج المزيد من الغذاء ليس الطريق الوحيد لزيادة الأمن الغذائي للمزارعين الفقراء بل إن نظام القروض يمكن أن يلعب دورا هاما في تحسين معيشتهم".

ومشروع التمويل مبني على الضمانات حيث يستطيع المزارعون بدلا عن بيع محصولهم بعد الحصاد مباشرة، حيث تكون الأسعار عادة منخفضة، يستطيعون الاحتفاظ بالمحصول للحصول على قرض من البنك بضمان المحصول ويقومون ببيعه لاحقا عندما ترتفع الأسعار.

وقد بدأت الفاو مشروعها هذا في النيجر عام 1999، ففي مقابل الحصول على قرض من البنك يترك المزارعون محصولهم من الأرز والفول والذرة في مخازن يملك مفاتيحها كلا من البنك والمزارعين.

وتمكن القروض المزارعين من شراء المداخيل الأساسية مثل الأسمدة والبذور والمعدات لموسم الحصاد القادم.

وبحسب دراسة أجريت في النيجر في كانون أول/ديسمبر الماضي فقد استطاع المزارعون زيادة دخلهم بنسبة تراوحت ما بين 19 إلى 113% خلال ستة أشهر.

وتواجه منطقة غرب أفريقيا أزمة غذائية حادة نتيجة شح الأمطار، حيث أعلنت اليونيسف الأسبوع الماضي أن نحو 900.000 طفل في بوركينا فاسو وموريتانيا ومالي والنيجر وشمال نيجيريا وتشاد يواجهون خطر سوء التغذية.