الأمين العام يشيد بالزخم في التحرك نحو عالم خال من الأسلحة النووية

media:entermedia_image:c8b16124-8408-4143-a487-b71e1d4169da

الأمين العام يشيد بالزخم في التحرك نحو عالم خال من الأسلحة النووية

زار أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم موقعا سابقا لإجراء التجارب النووية في كازاخستان، حيث دعا إلى عالم خال من الأسلحة النووية، وذلك عشية توقيع اتفاق بين روسيا والولايات المتحدة لتخفيض ترسانتيهما النووية.

وفي كازاخستان، وهي المحطة الأخيرة من زيارة الأمين العام لوسط آسيا، تفقد بان كي مون من على متن مروحية موقعا سابقا لإجراء التجارب النووية الروسية في منطقة سيميبلاتينسك، حيث رحب بإستراتيجية الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بشأن الحد من استخدام الأسلحة النووية ووصفها بأنها مبادرة مهمة باتجاه عالم خال من الأسلحة النووية.

وقال الأمين العام من الموقع الذي شهد عددا من التجارب المروعة "لا أجد مكانا أكثر ملائمة من هذا لأسمع هذه الأخبار".

ومن المتوقع أن يوقع الرئيسان الأمريكي والروسي في براغ بجمهورية التشيك يوم الخميس اتفاقية جديدة يتعهدان فيها بخفض ترسانتيهما النووية بمقدار الثلث.

وفي بيان صادر في نيويورك عن المتحدث باسم الأمين العام، أشاد الأمين العام بإستراتيجية الرئيس أوباما الجديدة والتزامه بعالم خال من الأسلحة النووية.

وأضاف البيان أن هذه الإستراتيجية مع توقيع الاتفاقية مع روسيا هي مبادرة جاءت في وقتها الصحيح باتجاه ذلك الهدف، معربا عن أمله في أن تساعد هذه الخطوات في المؤتمر القادم لمراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي.

وقال البيان "إن الأمين العام يتطلع إلى قيادة الولايات المتحدة للتعاون مع الدول النووية الأخرى لمزيد من التقليص في الترسانات النووية، والقضاء على دور تلك الأسلحة في السياسات الأمنية مما سيساهم في نزع السلاح النووي وحظر الانتشار".