كينيا: مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية يسمي 20 شخصا مضطلعين باشتباكات ما بعد الانتخابات

3 آذار/مارس 2010

بناءعلى طلب من المحكمة الجنائية الدولية للحصول على معلومات إضافية في وقت سابق من هذا الشهر، قام المدعي العام اليوم بتسمية 20 شخصا يقول إنهم المسؤولون عن العنف العرقي الذي اجتاح كينيا في كانون الأول/ديسمبر 2007 وكانون ثاني/يناير 2008.

كان لويس مورينو أوكامبو قد طلب إذنا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، من الدائرة التمهيدية للمحكمة لفتح تحقيق في أعمال العنف العرقية التي اندلعت في أعقاب نتائج الانتخابات وأعلن فيها فوز الرئيس الكيني مواي كيباكي من حزب الوحدة الوطنية على زعيم المعارضة رايلا اودينغا من الحركة الديمقراطية البرتقالية والذي يشغل منصب رئيس الوزراء حاليا.

وكان نحو 1،000 شخص قد لقوا مصرعهم في الاشتباكات، واجبر أكثر من 300،000 آخرين على الفرار من ديارهم.

واضاف اوكامبو "انهم استخدموا شبكات معارفهم الشخصية والحكومية والقبلية وفي قطاع الأعمال لارتكاب الجرائم" مشيرا إلى أن المسؤولين الحكوميين وأعضاء من البرلمان والشرطة وعصابات من الشبان كانوا من بين أولئك الذين ساعدوهم على تنفيذ سياساتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.