محكمة جرائم الحرب الدولية تصدر حكما بالسجن 25 عاما على ضابط سابق في الجيش الرواندي

25 شباط/فبراير 2010

حكمت محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب التي أنشئت في أعقاب الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994، على ضابط كبير سابق في القوات المسلحة بالبلاد بالسجن 25 عاما بعد إدانته بارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية.

ويعتقد أن المقدم إيفريم سيتاكو، والذي كان أيضا رئيسا لشعبة الشؤون القانونية في وزارة الدفاع في عام 1994، هو أحد المهندسين الرئيسيين لعمليات القتل الجماعي والتي قتل خلالها 800،000 من أفراد قبائل التوتسي، والهوتو المعتدلين، خلال 100 يوم.

وقد وجدت المحكمة الجنائية الدولية لرواندا، ومقرها في أروشا بتنزانيا، أن المقدم سيتاكو أصدر أوامر قتل لما يتراوح بين 30 إلى 40 شخصا من التوتسي في 25 نيسان / أبريل 1994 في مخيم عسكري، وحوالي 10 آخرين من التوتسي في 11 أيار / مايو.

وأدانت المحكمة المقدم بتهمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية والانتهاكات الجسيمة للمادة 3 المشتركة بين اتفاقيات جنيف والبروتوكول الإضافي الثاني (القتل).

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.