بان كي مون يدعو إلى اتفاق سلام نهائي في درافور عقب توقيع السودان والمتمردين في الإقليم على وقف إطلاق النار

24 شباط/فبراير 2010

دعا الأمين العام بان كي مون جميع أطراف الصراع الدموي في إقليم دارفور بغرب السودان للاتفاق على تسوية سياسية نهائية في أعقاب التوقيع على اتفاق وقف الأعمال العدائية بين الحكومة ومجموعة متمردة رئيسية.

في بيان صادر عن المتحدث باسمه، رحب السيد بان بان كي مون بالاتفاق الذي وقع في الدوحة، قطر، من جانب الحكومة وحركة العدل والمساواة، ووصفه بأنه "خطوة هامة نحو اتفاق سلام شامل"، بالنسبة لدارفور حيث أسفرت ما يقرب من سبع سنوات من الحرب عن مقتل ما لا يقل عن 300،000 شخص، وتشريد 2.7 مليون آخرين من ديارهم.

وأضاف البيان، "إن الأمين العام يتطلع إلى التنفيذ الكامل لأحكام الاتفاق، ويحث جميع الأطراف على المشاركة في عملية سلام الدوحة الشاملة بمرونة ورؤية سياسية، والاتفاق على تسوية سياسية نهائية لأزمة دارفور".

واثنى الممثل الخاص للبعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، إبراهيم غمباري،والذي كان في الدوحة لحضور مراسم التوقيع على جهود الطرفين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.