الأمم المتحدة والمسؤولون الأفارقة يجتمعون مع قادة الانقلاب خلال زيارة إلى النيجر

23 شباط/فبراير 2010

اجتمعت بعثة مشتركة من الأمم المتحدة والمسؤولين الأفارقة مع المسؤولين عن الانقلاب الذي وقع في الأسبوع الماضي في النيجر، خلال قيامهم بزيارة العاصمة نيامي، لتقييم الوضع الفعلي.

وشارك في الزيارة التي تمت أول من أمس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لغرب أفريقيا، سعيد دجنيت، فضلا عن ممثلين عن الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) والاتحاد الإفريقي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسركي للصحفيين في نيويورك "إن البعثة التقت قادة الانقلاب الذين أكدوا مجددا التزامهم بتنظيم الانتخابات، وإعادة البلاد إلى النظام الدستوري"،

وأضاف أن الأمم المتحدة تعمل بشكل وثيق مع شركائها، بما في ذلك ايكواس والاتحاد الأفريقي، كجزء من الجهود المشتركة للمساعدة في حل الأزمة في البلاد التي بدأت حسبما ورد في التقارير عندما اقتحم الجنود المتمردون القصر الرئاسي يوم الخميس معلنين عودة النيجر إلى الديمقراطية.

وقد أدان الأمين العام بان كي مون الانقلاب يوم الجمعة، ودعا إلى "التزام الهدوء واحترام سيادة القانون وحقوق جميع المواطنين." وبالإضافة إلى ذلك، شدد على أن الأمم المتحدة على استعداد لدعم المبادرات الرامية إلى إيجاد حل سلمي للأزمة السياسية والدستورية في النيجر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.