رواندا تستضيف الاحتفالات بيوم البيئة العالمي

رواندا تستضيف الاحتفالات بيوم البيئة العالمي

media:entermedia_image:95ef5f87-8331-48ec-9aef-cccc4053d8d0
تستضيف رواندا الاحتفالات العالمية بيوم البيئة العالمي لعام 2010 في الخامس من حزيران / يونيو.

فقد أعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة اليوم، اختيار العاصمة الرواندية كيغالي مركزا لاحتفالات هذا العام بسبب ثرائها البيئي، بما في ذلك الأنواع النادرة من الحيوانات مثل الغوريلا الجبلية، فضلا عن مركزها الريادي في الانتقال إلى "الاقتصاد الأخضر".

وتجري الاحتفالات هذا العام تحت شعار " انواع كثيرة، كوكب واحد، مستقبل واحد".

وقال أخيم شتاينر المدير التنفيذى للبرنامج " إن رواندا هي الدولة الأفريقية التي، على الرغم من التحديات الكبيرة، تغتنم جميع الفرص الممكنة من السياسات الاقتصادية الخضراء"،

وأشار البرنامج إلى أن البلد والمعروف باسم "أرض التلال الألف"، تبنى بعض الاستراتيجيات البيئية المبتكرة، مثل فرض حظر على أكياس البلاستيك، وحملات تنظيف البيئة، والحفاظ على الممر لقرود الشمبانزي، وتطوير مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وتوليد الغاز الحيوي.

وعليه أكد السيد شتاينر أن "المزاوجة بين رواندا واليوم العالمي للبيئة في عام 2010 هو تحالف مقنع وملهم، ويشدد على أن جميع الاقتصادات، الأغنياء والفقراء، والشمال والجنوب ، لديها فرص حقيقية ملموسة لتشكيل سبل تنمية اكثر استدامة".