الأمين العام يرفع تقرير غزة إلى الجمعية العامة

الأمين العام يرفع تقرير غزة إلى الجمعية العامة

غولدستون
رفع أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، تقريرا إلى الجمعية العامة بشأن التطورات اللاحقة لتقرير اللجنة المستقلة المعنية بالتحقيق في النزاع الذي دار في غزة العام الماضي، والمعروفة بلجنة غولدستون.

ويتعلق تقرير الأمين العام، الذي رفعه بطلب من الجمعية العامة، بالقلق إزاء تطبيق توصيات اللجنة التي رأسها القاضي، ريتشارد غولدستون.

ويتضمن التقرير مواد مقدمة من الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية والحكومة السويسرية، وتم توزيع التقرير على الدول الأعضاء.

وكان تقرير غولدستون قد أفاد أن القوات الإسرائيلية والمسلحين الفلسطينيين مذنبين بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وأنهما خالفا القانون الإنساني الدولي خلال حرب غزة.

ودعت اللجنة الجانبين إلى إجراء تحقيقات ذات مصداقية في أفعالهما خلال النزاع.

وكان الأمين العام قد أعرب عن أمله في أن تقوم إسرائيل والفلسطينيون بإجراء هذه التحقيقات بشكل مناسب.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، مارتن نسيركي "إن الأمين العام ما زال متأثرا بمحنة كل المدنيين خلال النزاع، وكان في مقدمة الجهود الرامية إلى وقف القتال في غزة، كما كان أول من زار المنطقة بعد وقف القتال للإعراب عن تضامنه مع الضحايا على الجانبين، ودعا مرارا إلى إجراء تحقيقات ذات مصداقية".