الأمم المتحدة تطالب بضرورة توفير المأوى لضحايا الزلزال في هايتي

2 شباط/فبراير 2010

أفادت الأمم المتحدة إنه بالإضافة إلى الطعام، فإن مئات آلاف من ضحايا زلزال هايتي المشردين من ديارهم في بورت أو برنس وجاكميل وليوغان بحاجة ماسة إلى المأوى، مع منح الأولوية للأغطية البلاستكية على الخيام حيث لا توجد أماكن كافية لنصب الخيام.

وبدأت وزارة الصحة في هايتي بدعم من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية حملة للتحصين للأشخاص في المخيمات المؤقتة ضد الدفتريا والتيتانوس والحصبة.

كما يمثل الصرف الصحي تحديا كبيرا وسيظل قضية هامة بالنسبة للصحة العامة خلال الأسابيع القادمة.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن الحكومة طالبت بمبلغ 32 مليون دولار لشراء البذور والأسمدة والمعدات للمزارعين لبدء موسم الزراعة في آذار/مارس القادم.

وأضاف المكتب أن الوضع الأمني في البلاد مستقر ولكنه قابل للانفجار، وازداد انتشار الشرطة في الشوارع حيث تقوم بدوريات مشتركة مع شرطة الأمم المتحدة في العاصمة.

من ناحيته أفاد برنامج الأغذية العالمي أنه استطاع الوصول إلى 850.000 شخص منذ وقوع الزلزال، مع حصص تكفي لمدة أسبوعين ويأمل أن يوفر الأرز لنحو مليوني شخص خلال الأسبوعين القادمين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.