الأمم المتحدة تؤكد ضرورة مشاركة المرأة في هايتي في عملية إعادة الإنعاش

1 شباط/فبراير 2010

أكدت لجنة الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة اليوم على أهمية مشاركة المرأة في هايتي في عمليات الإغاثة وجهود إعادة الإنعاش بعد الزلزال الذي ضرب البلاد الشهر الماضي.

وقالت نائلة محمد جبر، رئيسة اللجنة، "إن احتياجات وقدرات النساء يجب أن تؤخذ في الحسبان في جميع القطاعات خلال الاستجابة للكارثة حيث يكون دور النساء في عملية الإنعاش المبكر هامة للغاية لتنفيذ العمليات واستدامتها على المدى الطويل".

وأكدت رئيسة اللجنة أنه وبعد مثل هذه الكوارث فإن مسؤوليات النساء أكبر فيما يتعلق بدورهن في توفير الرعاية للأطفال والمسنين والمعوقين والجرحى.

وقالت جبر "بينما قوة النساء وصمودهن مطلوب في مثل هذه الكوارث، إلا أنهن لن يستطعن القيام بهذه المهام ما لم تتم تلبية احتياجاتهن الأساسية وإذا قام صناع القرار بتجاهلهن، وإذا ما أردنا أن تهتم النساء باحتياجات الآخرين يجب أيضا تلبية احتياجاتهن الأمنية والصحية وصون كرامتهن".

وأشارت اللجنة أيضا إلى أنه وفي هذا الوقت من التوتر وانعدام النظام والأمن والتشرد، تواجه النساء تهديدا متزايدا من العنف ويجدن صعوبة في دعم أنفسهن والآخرين الذين هم في رعايتهن.

وأكدت جبر أن حماية الحقوق الأساسية للنساء هامة مثل توفير الرعاية الطبية والطعام والمأوى.

وكان صندوق الأمم المتحدة الإنمائي قد طالب بمبلغ مليوني دولار لتوفير الخدمات والحماية للنساء وأسرهن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.