الأمم المتحدة تطالب الدول المانحة بدعم القطاع الزراعي في هايتي بمبلغ 700 مليون دولار

29 كانون الثاني/يناير 2010

دعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" الدول المانحة إلى دعم خطة استثمار في القطاع الزراعي بقيمة 700 مليون دولار أعدتها حكومة هاييتي لإعادة إعمار البلاد إثر كارثة زلزال الثاني عشر من كانون الثاني/يناير.

وسيخصص التمويل على مدى الثمانية عشرة شهرا القادمة لإصلاح البنية التحتية وتعزيز الأمن الغذائي وخلق فرص العمل للسكان للحيلولة دون نزوحهم من العاصمة بورت أو برنس.

وقال الخبير أليكساندر جونز، المسؤول بالفاو، "إن وضعية الغذاء في هاييتي كانت هشة للغاية حتى قبل الزلزال إذ اعتمدت البلاد بقوة على واردات الغذاء".

وأضاف"مع الاتجاه السكاني للعودة إلى المناطق الريفية الآن أضحت تنمية القطاع الزراعي القومي أولويةً عاجلة، ولذا فإن خطة الحكومة المطروحة هامة لتوفير الأولويات".

ويعيش نحو 60% من سكان البلاد في المناطق الريفية ويعتمدون على الزراعة علما بأن تلك المناطق تعاني أوضاعا من الفقر المدقع ويعيش 80% من سكانها على أقل من دولارين يوميا.

وأشارت الحكومة إلى ضرورة توفير 32 مليون دولار بصورة فورية لشراء البذور والأدوات والأسمدة للمزارعين مع بدء موسم الزراعة في آذار/مارس القادم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.