الأمم المتحدة تساعد في تأسيس أكاديمية للشرطة في غينيا بيساو

25 كانون الثاني/يناير 2010
موتابوبا

يدعم مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات الجهود الرامية إلى إعادة بناء غينيا بيساو وذلك بتسهيل بناء أكاديمية للشرطة من أجل إحلال الاستقرار والأمن في البلاد.

وكانت غينيا بيساو قد خاضت حربا شرسة خلال نهاية التسعينات وأصبحت منفذا لتهريب الكوكايين من جنوب أمريكا إلى أوروبا.

وقال المكتب في بيان صادر اليوم "إن هناك حاجة ملحة لمعالجة الجريمة المنظمة، في إطار إصلاح القطاع الأمني، وتعزيز العدالة وسيادة القانون".

وقام المكتب بالتوسط بين البرازيل وغينيا بيساو لتأسيس أكاديمية للشرطة والتي لن تعزز فقط من القوات بل أيضا ستدعم الحكومة في تطبيق الخطة الوطنية لمكافحة المخدرات والجريمة.

وكان ممثل الأمين العام في غينيا بيساو، جوزيف موتابوبا، قد حذر في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي من أن الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة يهددان استقرار البلاد، التي أصبحت تنعم بنوع من الاستقرار السياسي.

وقال موتابوبا "على الرغم من انخفاض معدلات تهريب الكوكايين عبر غرب أفريقيا خلال الأشهر الماضية، إلا أن الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة ما زالا التحديان الأبرز للاستقرار في غينيا بيساو والمنطقة".

وحث مجلس الأمن الحكومة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة الاتجار بالمخدرات والجريمة المنظمة وبناء القدرات الفنية للشرطة والمساعدة على تنظيم قوة الشرطة بما يتوافق مع المعايير الدولية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.