تشييع ممثل الأمين العام الخاص في هايتي، هادي العنابي، إلى مثواه الأخير في بلده تونس

22 كانون الثاني/يناير 2010

تم تشييع جثمان الممثل الخاص للأمين العام في هايتي، هادي العنابي، إلى مثواه الأخير اليوم في تونس وذلك بعد وفاته قبل تسعة أيام جراء الزلزال الذي ضرب البلاد.

وقد رافق جثمان العنابي من هايتي إلى تونس وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، آلان لو روا ممثلا عن الأمين العام.

وفي رثاء الفقيد، قال وزير الخارجية التونسي، كامل مرجان، "على الرغم من الحزن إلا أننا نؤمن بقضاء الله، ونودع اليوم أخا عزيزا ورجلا مؤمنا ودبلوماسيا رائعا وابنا بارا لتونس رجلا يؤمن بالمبادئ والقيم الإنسانية، ورجع إلى ربه خلال أدائه لواجبه".

وأضاف "إن الفقيد مات وهو يؤدي واجبه كممثل للأمم المتحدة في هايتي، التي أبدت حكومتها وشعبها الاعتزاز بعنابي، كما قال رئيس البلاد، رينيه بريفال".

ولقي العنابي ونائبه لويس كارلوس دا كوستا والقائم بأعمال مدير الشرطة دوغ كوتس حتفهم عندما انهار فندق كريستوفر، مقر بعثة الأمم المتحدة في هايتي إثر الزلزال.

وفقد نحو 50 من موظفي الأمم المتحدة أرواحهم بينما مازال 150 آخرون في عداد المفقودين.

وعندما أعلن عن وفاة العنابي الأسبوع الماضي قال الأمين العام، بان كي مون، "لقد منح نفسه وطاقته لعمله وبشجاعة كبيرة"، مشيرا إلى أن العنابي كان فخورا بعمل البعثة في هايتي وبإنجازاتها في جلب الاستقرار والأمل لسكان هايتي وفخورا بموظفي الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.