الأمم المتحدة تقول إن 63.000 صومالي تشردوا بفعل القتال هذا العام

19 كانون الثاني/يناير 2010

أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن 63.000 صومالي تشردوا خلال الأسابيع الأولى من هذا العام بسبب القتال المتواصل في البلاد.

وأشارت المفوضية إلى أن 14.000 تشردوا من ديارهم في العاصمة مقديشو، حيث أسفرت الاشتباكات بين القوات الحكومية ومليشيا الشباب وحزب الإسلام عن مقتل 10 أشخاص بمن في ذلك أطفال.

كما أسفرت الاشتباكات المماثلة في العاصمة العام الماضي عن تشريد مئات الآلاف من الأشخاص في البلاد التي لا تتمتع بحكومة فاعلة منذ عام 1991.

وأضافت المفوضية أن القتال الأخير بين مليشيا السنة والجماعة ومليشيا حزب الإسلام في وسط الصومال في بلدة "بيليت وين" قد أسفر عن مقتل 30 شخصا وإصابة 50 آخرين.

وفر الآلاف من ديارهم واستقر نحو 11.900 شخص بشكل مؤقت حول "بيليت وين" في ظروف صعبة للغاية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، مليسا فليمنغ، "في الوقت الذي يتواصل فيه القتال للسيطرة على البلاد، فإن انعدام الأمن يجعل من الصعب على العاملين في الإغاثة من الوصول إلى المتضررين وتقديم المساعدات".

وبحسب المفوضية يوجد حاليا أكثر من 1.5 مليون مشرد داخلي وأكثر من 56.000 لاجئ في الدول المجاورة مثل كينيا واليمن وإثيوبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.