الأمم المتحدة وإثيوبيا تضعان خطة لتعزيز صحة الأمهات والمواليد

الأمم المتحدة وإثيوبيا تضعان خطة لتعزيز صحة الأمهات والمواليد

media:entermedia_image:c84c7a55-0316-4560-a9e8-690541a19706
وضعت كل من منظمات الأمم المتحدة والمسؤولين الإثيوبيين خطة شاملة تستمر لمدة عامين لتعزيز صحة الأمهات والمواليد في البلاد.

وتركز خطة العمل على تدخلات على المدى القصير والطويل وتشمل إدخال المزيد من الخدمات ذات النوعية الجيدة وحصول الجميع على تلك الخدمات.

كما تركز الخطة على تعزيز مراقبة وتقييم تلك الخدمات وتحسين القدرات الإدارية والمؤسساتية والشراكة لتشجيع الالتزام السياسي والمالي.

ووضعت الخطة خلال زيارة إلى إثيوبيا قام بها فريق عمل من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للسكان والبنك الدولي لدعم الدول في تحسين صحة الأمهات والمواليد وإنقاذ حياتهم.

وتشير الإحصائيات إلى أن الوفيات بين الأمهات في إثيوبيا تبلغ 1 من بين 27 حالة وأن خطر وفاة الأطفال دون سن الخامسة أكثر من 1 من بين كل 10 أطفال.

وأشارت اليونيسف إلى أن نصف الوفيات بين الأمهات والأطفال دون سن الخامسة تقع في أفريقيا جنوب الصحراء.

ومنذ عام 1990 يبلغ عدد الوفيات بين الأمهات عالميا 500.000 سنويا، بينما انخفض عدد الوفيات بين الأطفال عام 2008 ليصل إلى 8.8 مليون من 12.5 مليون عام 1990.