الأمم المتحدة في هايتي تبعث السرور في نفوس الأطفال بمناسبة أعياد الميلاد

28 كانون الأول/ديسمبر 2009

قام أفراد بعثة الأمم المتحدة في هايتي بلعب دور "بابا نويل" خلال عطلة أعياد الميلاد، حيث قاموا بتوزيع الهدايا والوجبات الساخنة في دور الأيتام والمدارس.

وانتشر أفراد البعثة في مناطق مختلفة من هايتي واستبدلوا القبعات الزرقاء بقبعة بابا نويل الحمراء من أجل الأطفال.وقامت الكتيبة الصينية بتوزيع الوجبات لنحو 42 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين ثلاثة أشهر و6 سنوات في ملجأ للأيتام في منطقة فرير، بالقرب من العاصمة.وقال كابتن بينوت بيير، المنسق بين شرطة البعثة والشرطة الوطنية، "إن أعياد الميلاد قبل كل شيء هي فرحة للأطفال، خصوصا لمن لا أسر لهم، نريد أن نبعث السرور والفرح فيهم بمنحهم الهدايا واللعب ولنبدي تضامننا معهم".وقامت الكتيبة النيبالية بغرس أشجار بمساعدة 150 تلميذا ونظمت مسابقات ووزعت هدايا على الطلاب.أما كتيبة بوليفيا فقد قامت بتوزيع الهدايا والكعك على 150 طالبا في مدرسة أخرى بغرب هايتي.بينما نظمت بقية الكتائب مسابقات في كرة القدم والرقص والعدو بالإضافة إلى عروض للأفلام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.