المفوض السامي لشؤون اللاجئين يحث على إنهاء الجمود حول موقف ناشطة صحراوية

المفوض السامي لشؤون اللاجئين يحث على إنهاء الجمود حول موقف ناشطة صحراوية

أمينتو حيدر
ناشد المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيرس، إسبانيا والمغرب على النظر في التدابير التي يمكن أن تمهد تسهيل حركة الناشطة الصحراوية، أمينتو حيدر، المضربة عن الطعام منذ الشهر الماضي ومراعاة تدهور حالتها الصحية.

وبحسب التقارير الإعلامية فإن أمينتو حيدر بدأت إضرابها في مطار لانزاروت في جزر الكناري الإسبانية بعد أن رفضت السلطات المغربية السماح لها بالدخول إلى الصحراء الغربية.

وناشد المفوض السامي بناء على المساعي الحميدة لمكتبه ولأسباب إنسانية بحتة، إسبانيا والمغرب النظر في أي تدابير يمكن أن تسهل حركتها وتنهي الجمود الحالي.

وكان القتال قد اندلع بين المغرب وجبهة البوليساريو بعد انتهاء الإدارة الإسبانية على الإقليم عام 1976، وتراقب بعثة الأمم المتحدة في الصحراء وقف إطلاق النار بين الطرفين وإجراء استفتاء لتقرير مصير الصحراء الغربية.

وكان المغرب قد اقترح خطة للحكم الذاتي بينما تريد البوليساريو تحديد الوضع النهائي للإقليم عبر استفتاء لحق تقرير المصير يشمل خيار الاستقلال عن المغرب.