مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان يقول إن التحقيقات جارية بشكل كامل

مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان يقول إن التحقيقات جارية بشكل كامل

رفيق الحريري
وصل مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان والمعنية بمحاكمة المتهمين في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري و22 آخرون، إلى لبنان في زيارة تستغرق سبعة أيام، أكد خلالها التزامه التام بالقيام بعمله بحيادية كاملة.

وقال المدعي العام، دانيال بيلمار، عقب لقائه مع الرئيس اللبناني، ميشيل سيلمان، "إن التحقيق أحرز تقدما ويمضي بخطى حثيثة".

وقد تأسست المحكمة الخاصة بلبنان في لاهاي بعد إجراء تحقيقات من قبل لجنة تحقيق دولية مستقلة بعد أن وجدت لجنة تابعة للأمم المتحدة أن التحقيقات التي أجرتها السلطات اللبنانية شابها القصور وأن سوريا كانت مسؤولة عن التوتر السياسي الذي كان سائدا في البلاد والذي سبق عملية الاغتيال.

وشكر بيلمار الذي قاد التحقيق الرئيس سليمان لدعم لبنان المتواصل للمحكمة وهنأه على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجديدة وأعرب عن امتنانه العميق لدعم وتعاون السلطات اللبنانية.

وأكد بيلمار التزام المحكمة بالقيام بعملها باستقلالية تامة ونزاهة وموضوعية ومهنية وعزم من أجل تلبية توقعات الضحايا والشعب اللبناني وكشف حقيقة الاغتيالات التي وقعت في البلاد وتحقيق العدالة.

وأضاف أن التحقيقات تعتمد على الأدلة فقط وأن الشعب اللبناني لا يستحق أقل من أن يعرف الحقيقة وأن تكون النتائج دامغة ولا تشوبها أي شكوك حول مصداقية ونزاهة المحكمة.