الأمين العام يقول إن الصناعة ستمكن الدول الأفريقية من الدخول في الاقتصاد العالمي

20 تشرين الثاني/نوفمبر 2009

قال أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، إن النزاعات المسلحة والبنية التحتية غير المناسبة والحكم والتمويل الضعيف والقدرات التكنولوجية والسياسات التي تحد من الأعمال، تحد جميعها من المنافسة، وترفع تكلفة، مما يعيق الصناعة في الدول الأفريقية ويعيق مشاركة القارة في الاقتصاد العالمي.

وقال الأمين العام في رسالة وجهها بمناسبة يوم الصناعة في أفريقيا "إن الجهود الرامية إلى معالجة هذه التحديات يجب أن تكون مسؤولية عالمية مشتركة من أجل ازدهار كوكبنا".

ويحتفل بيوم الصناعة في أفريقيا في هذا اليوم من كل عام ويأتي الاحتفال هذا العام بعنوان "الصناعة من أجل التكامل".

وأضاف "إننا نعرف ما نريد بما في ذلك ثورة زراعية خضراء ترتبط بالصناعة، وهناك مستقبل واعد للصناعة بدأ في البروز في شكل اقتصاد أخضر جديد".

وأكد الأمين العام ضرورة توفير القيادات الأفريقية لإطار تنظيمي ومالي لدعم هذا التحول في المنطقة، بينما يجب أن يعمل المجتمع الدولي مع الحكومات الأفريقية والمؤسسات على إجراء البحوث والاستثمارات ونشر التكنولوجيا لتوفير الغذاء لسكان أفريقيا المتزايدة أعدادهم ورفع مستوى المعيشة.

وأشار بان كي مون إلى النمو الصناعي في القارة خلال الأعوام الماضية إلا أنه شدد على أن زيادة الصناعة يعتبر ضرورة إذا ما أرادت أفريقيا الانتقال إلى المنافسة في الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى أن الصناعة ستساعد أفريقيا على زيادة مساهمتها في الإنتاج العالمي والتجارة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.