الفاو تحث القطاع الخاص على المساعدة في حسم مشكلات الجوع

12 تشرين الثاني/نوفمبر 2009
جاك ضيوف

أكد جاك ضيوف، مدير عام منظمة الأغذية والزراعة "فاو" اليوم أمام المنتدى الدولي للقطاع الخاص لبحث قضية الأمن الغذائي، أن اتجاهات التخصيص والعولمة الاقتصادية أضفت مزيدا من الأهمية على القطاع الخاص.

ويعقد منتدى القطاع الخاص اليوم وغدا في ميلانو بإيطاليا على هامش أعمال مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي كحدث تمهيدي للقمة.

وتقدر الفاو احتياجات الاستثمار للبلدان النامية من المساعدة الإنمائية الرسمية بنحو 44 مليار دولار، على أن هذه التمويلات، حسبما ذكر ضيوف، لا بد أن تكتمل من موارد الميزانيات الوطنية للبلدان المعنية، ومن الاستثمار الأجنبي في قطاع الزراعة الأولية والخدمات اللاحقة كالتخزين والمعالجة وغيرها.

وأضاف مدير عام المنظمة أن من الدواعي المشجعة رؤية اهتمام القطاع الخاص يتزايد فيما يخص قطاع الزراعة. كما لاحظ أن الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع قد تضاعف ثلاث مرات منذ عام 2000 بنحو مليار دولار ليتجاوز 3 مليارات في عام 2007.

ويشارك في أعمال منتدى القطاع الخاص بشأن الأمن الغذائي ممثلون عن برنامج الأغذية العالمي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية بالإضافة إلى مسؤولين من مؤسسات المال والأعمال الدولية المعنية بالغذاء، من إنتاجٍ وتسويق وتوزيع.

ويشكل المنتدى فرصة سانحة لممثلي القطاع الخاص، قبيل بدء أعمال مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي المرتقب خلال أيام لبلورة رؤية واقعية حول السبل المطلوبة كي يتمكن القطاع الخاص من المساهمة بفعالية قصوى في الحرب على الجوع والفقر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.