الأمم المتحدة تقول إن جيبوتي أعادت 40 صوماليا من طالبي اللجوء السياسي قسرا إلى الصومال

11 تشرين الثاني/نوفمبر 2009

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم عن أسفها لقرار جيبوتي بإعادة 40 صوماليا من طالبي اللجوء السياسي، بمن فيهم 13 امرأة وأطفالا، أنقذتهم سفينة هولندية من عرض البحر الأحمر الشهر الماضي.

وقالت المفوضية في تصريح صادر اليوم "إنه وبناء على تقييم أجريناه حول الوضع في جنوب الصومال بالإضافة إلى مقابلة هؤلاء الأفراد فمن الواضح أنهم جميعا كانوا بحاجة إلى حماية دولية".

وأضاف التصريح "إن جيبوتي طالما كانت دولة سخية ومرحبة باللاجئين وغيرهم ممن هم في حاجة إلى حماية إلا أن هذه السمعة الحسنة قد تتأثر بسبب مثل هذه التدابير".

وقد وصلت المجموعة ومعظمها من العاصمة مقديشو إلى جيبوتي في الرابع من الشهر الجاري، وقامت المفوضية بإجراء فحوص طبية وأمنية وبعد ذلك قامت بتسجيلهم ومقابلتهم لتقييم احتياجات الحماية.

وقالت المفوضية لقد أوضح ثلاثة من الرجال رغبتهم في العودة الطوعية إلى مقديشو بينما أعربت بقية المجموعة عن رغبتها في البقاء وتقديم طلبات للجوء السياسي، إلا أن المجموعة التي ضمت ست نساء وسبعة أطفال أعيدت إلى مقديشو يومي الاثنين والثلاثاء.

وأضافت "إن المفوضية تقدر الحق الشرعي للدول المضيفة فيما يتعلق بالأمن القومي، إلا أن المفوضية قلقة إزاء الإعادة الجبرية للمجموعة وغياب الضمانات اللازمة لسلامتهم".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.