الأمم المتحدة تكتشف المزيد من الصواريخ الموجهة إلى إسرائيل من جنوب لبنان

الأمم المتحدة تكتشف المزيد من الصواريخ الموجهة إلى إسرائيل من جنوب لبنان

media:entermedia_image:61c90ed6-8bad-4637-8c6b-5a0aa7f9f21a
اكتشفت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) اليوم أربعة صواريخ إضافية، ثلاثة في وضع إطلاق، في منطقة بجنوب لبنان انطلق منها صاروخ إلى إسرائيل يوم الاثنين الماضي.

وقالت اليونيفيل "إن مثل هذه الاعتداءات تهدف إلى إثارة وتجديد أعمال القتال وتقويض أمن واستقرار جنوب لبنان".

وأشارت القوة إلى أن إطلاق الصواريخ من لبنان يشكل انتهاكا خطيرا لقرار مجلس الأمن رقم 1701 (2006) الذي يدعو إلى إنهاء أعمال القتال بين إسرائيل وحزب الله واحترام الخط الأزرق الذي يفصل بين القوات الإسرائيلية واللبنانية ونزع سلاح المليشيات وإنهاء تهريب السلاح.

وقالت اليونيفيل "في الأشهر الأخيرة وقعت العديد من الحوادث الأمنية الخطيرة في منطقة عمليات القوة ومثل هذه الحوادث تمثل تحديا للأطراف وأيضا لليونيفيل وفرضت ضغوطا على الترتيبات الأمنية والتنسيقية على الأرض الرامية إلى الحفاظ على وقف أعمال القتال".

وتعمل القوة مع الجيش اللبناني على احتواء هذه الحوادث، كما تعمل بالتنسيق مع الأطراف المختلفة لمنع مزيد من التصعيد، وحثت بشدة كل الأطراف على الاستمرار في اللجوء إلى آليات التنسيق الموجودة حاليا.

وقالت اليونيفيل "إن القوة ستعمل كل ما بوسعها لضمان احترام بنود القرار 1701 لضمان عدم استخدام منطقة العمليات لأية أنشطة معادية".