الأمين العام يدعو لزيادة التمويل للدول الخارجة من الصراعات لضمان استمرار السلام

الأمين العام يدعو لزيادة التمويل للدول الخارجة من الصراعات لضمان استمرار السلام

media:entermedia_image:291a6a56-d987-4505-a595-39fa32b70301
حث أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، الدول المانحة على زيادة التمويل لجهود التنمية والإنعاش للدول الخارجة من الصراعات لضمان استمرار السلام.

وقال الأمين العام "بعد انتهاء الصراع تحتاج الدول إلى الخدمات الأساسية مثل المياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والتعليم والطعام والزراعة".

جاءت كلمة الأمين العام أمام منتدى الأغذية والأزمة الاقتصادية في الدول الخارجة من الصراعات المنعقد بالمقر الدائم بنيويورك بتنظيم من المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومفوضية الأمم المتحدة لبناء السلام وبرنامج الأغذية العالمي.

وقال بان كي مون "إن تلك الدول بحاجة إلى دعم لتأمين العودة الآمنة والدائمة للمشردين داخليا واللاجئين".

وأشار إلى أن نجاح عملية بناء السلام تعتمد على عدد من العوامل الإنسانية والجهود بما في ذلك تعزيز السلام والأمن وحقوق الإنسان والتنمية.

وقال الأمين العام "عندما ارتفعت أسعار السلع الغذائية عامي 2007 و2008، تأثرت الدول التي تستورد الطعام بما فيها الدول الخارجة من الصراعات"، مشيرا إلى أن التظاهرات اندلعت في 30 دولة وسقطت إحدى الحكومات.

وأكد الأمين العام ضرورة تعزيز الأمن وتوفير فوائد السلام في أسرع فرصة ممكنة لبناء الثقة في عملية السلام.

وقال بان كي مون "يجب أن نجد السبل المناسبة لتمويل الاحتياجات الإنسانية والإنمائية في المرحلة التي تلي الصراع مباشرة لضمان عدم العودة إلى الصراع".