الأمم المتحدة تقول إن محاولة اغتيال الرئيس الصومالي هي اعتداء على كل الصوماليين

الأمم المتحدة تقول إن محاولة اغتيال الرئيس الصومالي هي اعتداء على كل الصوماليين

شيخ شريف شيخ أحمد
قال الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، أحمدو ولد عبد الله، إن المحاولتين الأخيرتين لاغتيال الرئيس الصومال، شيخ شريف شيخ أحمد هي اعتداء موجه ضد كل الصوماليين.

وقال ولد عبد الله "بعد فشل المحاولة الانقلابية في أيار/مايو الماضي، يحاول المتطرفون مرة أخرى إرهاب الشعب الصومالي وإحداث المزيد من الخراب في البلاد".

وحاول المتطرفون أمس اغتيال الرئيس خلال عودته إلى مقديشو، وتأتي هذه المحاولة إثر محاولة أخرى يوم الخميس الماضي في مطار مقديشو أثناء مغادرته البلاد إلى أوغندا لحضور قمة أفريقية.

وقال ولد عبد الله "إن اللجوء إلى الاغتيالات السياسية وقتل الصوماليين الأبرياء بمن فيهم النساء والأطفال لن يكون أبدا الطريق للوصول إلى السلطة".

وأضاف أن ارتكاب الهجمات الانتحارية يخالف كل التعاليم الدينية، وأن من أمر بالقيام بهذه الاغتيالات ومن قام بتنفيذها لا يريد المشاركة في أي حوار أو المساهمة في عملية السلام في الصومال.

وتحارب الحكومة الانتقالية الصومالية المتطرفين الإسلاميين في البلاد التي لا تتمتع بحكومة مركزية منذ عام 1991.