الأمم المتحدة تقول إن إثيوبيا تواجه عجزا غذائيا بسبب الجفاف

الأمم المتحدة تقول إن إثيوبيا تواجه عجزا غذائيا بسبب الجفاف

media:entermedia_image:f933aa45-ee64-45d9-9f3a-0d1c2748f011
أفاد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن إثيوبيا بحاجة إلى 175 مليون دولار إضافية هذا العام لتوفير المساعدات الغذائية لنحو 6.2 مليون شخص يعانون بسبب الجفاف وفشل الحصاد.

وقال المكتب "بالنظر إلى الوضع الراهن في إثيوبيا فإن الوضع الإنساني قابل للتدهور وقد يزداد تعقيدا في عام 2010".

وأضاف أن الدخول إلى الإقليم الصومالي، وهي الأكثر تضررا، ما زال صعبا بالنسبة للمنظمات الإنسانية بسبب انعدام الأمن.

وازداد عدد الأشخاص المحتاجين بصورة مطردة منذ كانون ثاني/يناير حيث كان العدد 4.9 مليون شخص ومن ثم ارتفع إلى 5.3 في أيار/مايو والآن وصل إلى 6.2 مليون شخص بسبب عدم تساقط الأمطار وفشل مواسم الحصاد.

كما أشار مكتب الشؤون الإنسانية إلى أن هناك حاجة إلى مبلغ 8.9 مليون دولار لتلبية احتياجات المكملات الغذائية و45 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الأخرى من رعاية صحية وتغذية ومياه وصرف صحي وقطاع الزراعة والمواشي.