توقع اشتباكات في باكستان يدفع الآلاف لترك ديارهم

توقع اشتباكات في باكستان يدفع الآلاف لترك ديارهم

media:entermedia_image:2b9a42a9-f1f3-490f-85e0-3f4a54fd7b4d
أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم أن هناك تدفقات جديدة من جنوب وزيرستان بجنوب باكستان هذا الأسبوع بسبب الخوف من وقوع عمليات عسكرية في المنطقة ضد المتمردين.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهسيتش، إنه ومنذ بداية أيلول/سبتمبر تم تسجيل أكثر من 80.000 شخص تشردوا من منطقة جنوب وزيرستان في إقليم الحدود الشمالية الغربية.

وكان أكثر من مليوني شخص قد تشردوا بداية العام الحالي بسبب القتال بين القوات الحكومية والمسلحين في الإقليم.

وأشارت المفوضية إلى أن السلطات المحلية بدأت في تسجيل قادمين جدد حيث تم تسجيل أكثر من 800 أسرة خلال الأيام الثلاثة الماضية من بين 2000 أسرة وصلت إلى منطقة ديرة إسماعيل خان وتانك بإقليم الحدود الشمالية الغربية.

وقال ماهسيتش "في بعض الأحيان تكون التحركات بمثابة هجرات موسمية إلا أن معظم العائلات قالت إنها فرت من المنطقة خوفا من العمليات العسكرية".

وأضاف أنه في حالة ما إذا شنت عمليات عسكرية فإن عدد النازحين سيرتفع كثيرا، إلا أننا لا نتوقع أن يكون العدد كبيرا كما كان بداية العام الحالي عندما تشرد أكثر من مليون شخص من منطقتي سوات وبونر.

وقال المتحدث إن الوضع الأمني في البلاد يعيق عمليات المفوضية الإنسانية، حيث اضطرت المفوضية إلى تعديل عملياتها بعد الاعتداءات على موظفي الأمم المتحدة وانعدام الأمن بصورة عامة.