الأمين العام يحض قادة العالم على تسريع العمل لمواجهة تغير المناخ

22 أيلول/سبتمبر 2009

حث الأمين العام اليوم قادة العالم على الاسراع في اتخاذ الاجراءات اللازمة بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري والحفاظ على كوكب الأرض للأجيال المقبلة.

وقال الأمين العام في مؤتمر تغير المناخ الذي افتتح أعماله اليوم في المقر الدائم للأمم المتحدة، "إن قضية المناخ تعتبر القضية الجيوسياسية والاقتصادية الأبرز في القرن الواحد والعشرين، والتي تعيد كتابة المعادلة العالمية من أجل التنمية والسلام"

وعبر السيد بان عن أسفه لبطء المفاوضات في التوصل لحل سريع لقضية المناخ، وحث قادة العالم على الوفاء بالتزاماتها ازاء احتياجات الناس. وأشار الأمين العام إلى الزيارة التي قام بها في وقت سابق من هذا الشهر إلى حافة المنطقة القطبية الشمالية

حيث رأى بأم عينه الأثر السريع لتغير المناخ هناك.

وحث الأمين العام الدول الصناعية الكبرى على اتخاذ الخطوات الأولى للأمام مع الدول النامية التي تحتاج أيضا إلى اتخاذ خطوات واسعة. وأضاف أن على كافة الدول بذل المزيد من الجهد بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى الثمن الباهظ الذي سيدفعه العالم إذا لم يتحرك الآن.

ويأتي انعقاد المؤتمر اليوم، قبيل بدء مؤتمر كوبنهاغن للتغير المناخي حيث تهدف الدول فيه لصياغة اتفاق جديد للحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري. ويدخل الاتفاق الجديد حيز التنفيذ في عام 2012، عندما ينتهي بروتوكل كيوتو.

وأشار الأمين العام في هذا الشأن إلى أن تحقيق النجاح في كوبنهاغن يتطلب من جميع الدول أن تعمل نحو هدف مشترك وطويل الأمد للحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية فضلا عن تعزيز قدرة العالم على التأقلم مع التغيرات المناخية.

وشدد السيد بان على تقديم الدعم الشامل للفئات الأكثر ضعفا والأكثر معاناة من التغير المناخي رغم مساهمتها الأقل من هذه الأزمة.

يذكر أن مؤتمر تغير المناخ المنعقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك يعتبر الأكبر من نوعه على الاطلاق إذ يحضره أكثر من 100 من رؤساء الدول والحكومات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.