المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) تأسف لوفاة طفلة عروس من اليمن

المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) تأسف لوفاة طفلة عروس من اليمن

media:entermedia_image:5912c497-7cae-4222-8dbb-08f3e901c849
شددت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، آن م. فينيمان، على أن الوفاة المأساوية للطفلة العروس من اليمن التي يبلغ عمرها 12 عاما ورضيعها ، بعد صراع مع مخاض طويل الأمد استمر لثلاثة أيام، تسلط الضوء على مدى الحاجة الملحة لحماية البنات من الزواج المبكر.

وقالت فينيمان "لقد تلقينا ببالغ الحزن نبأ الوفاة المبكرة لفوزية يوسف التي أُكرهت على الزواج وهي طفلة برجل يصل عمره إلى ضعف عمرها على الأقل.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف إن زواج الأطفال يشكل انتهاكا خطيرا لحقوقهم وفيما يتعلق بزواج الفتيات فكلما صغر سن الفتاة عند الحمل كلما زاد تعرضها ورضيعها لمخاطر صحية.

وأضافت فينيمن أن احتمالات تعرض البنات اللاتي يلدن وهن دون الخامسة عشرة للوفاة تبلغ خمسة أضعاف تلك الاحتمالات المتصلة بوفاة من يلدن وهن في العشرينات من عمرهن.

وكثيراً ما كان سبب زيجات الأطفال الفقر والجهل كما أنها تسلب البنات طفولتهن وتحرمهن من التعليم.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف إنه لابد من الاضطلاع بالمزيد من أجل مواجهة الأسباب الجذرية لزواج الأطفال لمنع حالات الوفاة المفجعة من قبيل وفاة فوزية ذات الإثني عشر عاما ورضيعها.