اليونسكو تدين مقتل صحفي آخر في باكستان

توقفوا عن قتل الصحفيين. © اليونسكو
توقفوا عن قتل الصحفيين. © اليونسكو

اليونسكو تدين مقتل صحفي آخر في باكستان

أدانت اليونسكو اليوم مقتل صحفي آخر يعمل في إقليم الحدود الشمالية الغربية بباكستان بعد مقتل صحفي أفغاني هناك معروف بانتقاده لطالبان الأسبوع الماضي.

وقد لقي جان الله هاشم زاده، البالغ من العمر 37 عاما، ويعمل مديرا لقناة تلفزيونية في بشاور حتفه إثر إطلاق النار عليه في ممر خيبر بين باكستان وأفغانستان يوم الاثنين الماضي.

وهاشم زادة، الذي يعمل أيضا مراسلا لوكالة أي بي ولتلفزيون العربية، ثاني صحفي يقتل في باكستان هذا الشهر.

وكان صادق باشا خان قد قتل أثناء توجهه إلى عمله في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وبحسب المعهد الدولي للصحافة فإن 11 صحفيا قتلوا في باكستان خلال العامين الماضيين، ستة منهم في شمال غرب البلاد.

وقال مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، "إن الصحفيين يدفعون ثمنا باهظا للقيام بعملهم، وهذه الجريمة تشير إلى ضعف وضع الصحفيين العاملين في مناطق النزاعات".