الفاو تؤكد أن فيروس إنفلونزا النوع (أ) في الديوك الرومية لا يمثل أي تهديد على صحة الإنسان

الفاو تؤكد أن فيروس إنفلونزا النوع (أ) في الديوك الرومية لا يمثل أي تهديد على صحة الإنسان

media:entermedia_image:972b51b1-2584-416b-9866-f074b4dd2757
قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) اليوم إن اكتشاف فيروس إنفلونزا النوع (أ) في الديوك الرومية في تشيلي قد يؤدي إلى انتشار الفيروس إلى مزارع الطيور الأخرى، إلا أنها أكدت أنه لا يمثل أي تهديد على صحة الإنسان.

وبحسب بيان صادر عن الفاو، فإن السلطات في تشيلي قد أفادت بوم العشرين من الشهر الجاري أنها اكتشفت فيروسا مماثلا لفيروس إنفلونزا النوع (أ) المنتشر بين البشر حاليا في مزرعتين للديوك الرومية.

وأكدت المنظمة أن الاكتشاف لا يمثل أي تهديد مباشر على صحة الإنسان وأنه يمكن بيع الديوك الرومية واستهلاكها بعد تعرضها للفحص البيطري.

وقال خوان لوبروث، مسؤول الصحة البيطرية بالفاو "إن ردة فعل السلطات في تشيلي بشأن اكتشاف الفيروس في الديوك الرومية، وخصوصا إبلاغ المنظمات الدولية ووضع حجر صحي وعدم إعدام الطيور، يعتبر قرارا علميا صائبا".

وأضاف "أنه حالما تتعافي هذه الطيور يمكن مواصلة الإنتاج ولا تمثل أي تهديد على الأمن الغذائي".

وتعتبر تشيلي رابع دولة ينتقل فيها الفيروس من البشر إلى الحيوانات حيث انتقل المرض إلى الخنازير في كندا والأرجنتين وأستراليا.