المفوضية تطالب بتقديم المساعدات العاجلة لمجمعة من المشردين داخليا في جمهورية أفريقيا الوسطى

المفوضية تطالب بتقديم المساعدات العاجلة لمجمعة من المشردين داخليا في جمهورية أفريقيا الوسطى

media:entermedia_image:4cc1fde8-a5ce-453a-8a4f-93537c83b603
أفادت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن نحو 2000 شخص كانوا يعيشون في منطقة نائية ولا يمكن الوصول إليها في شمال جمهورية أفريقيا الوسطى بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وأدت أشهر من انعدام الأمن إلى منع المفوضية من الوصول إلى بلدة "كابو" والقرى المجاورة التي تبعد نحو 400 كيلومتر من العاصمة بانغي.

وأفادت المفوضية أن هؤلاء الأشخاص قالوا إنهم اضطروا للفرار من ديارهم بسبب هجمات الجماعات المسلحة منذ تشرين ثاني/نوفمبر الماضي وأيضا في نيسان/أبريل هذا العام.

وأشارت المفوضية إلى أن الظروف في المنطقة مزرية، مشيرة إلى أن المشردين لا يستطيعون الحصول على المياه الصالحة للشرب وأنهم يشربون من مياه المزارع مع المواشي.

وأضافت أنهم بحاجة إلى الطعام والمياه والرعاية الصحية وأنهم عرضة لمخاطر صحية خطيرة بسبب انعدام المياه النظيفة والصرف الصحي.

وعلى الرغم من توقيع الحكومة على اتفاق سلام مع عدد من الجماعات المسلحة والدخول في حوار وطني العام الماضي إلا أن العنف والتشرد ما زال يسود شمال البلاد.