مبعوث الأمم المتحدة في الصومال يرحب بإطلاق سراح عاملين في الإغاثة

12 آب/أغسطس 2009
ولد عبد الله

رحب الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، أحمدو ولد عبد الله، بإطلاق سراح أربعة عاملين في الإغاثة وطيارين اختطفوا قبل تسعة أشهر ودعا إلى إطلاق سراح بقية الرهائن.

وقال ولد عبد الله "لقد تلقيت بارتياح كبير الأنباء الواردة بإطلاق سراح ستة رهائن احتجزوا لفترة طويلة خلال عملهم في الصومال".

وقد اختطف أربعة أشخاص يعملون مع منظمة فرنسية غير حكومية وطيارين في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي من مطار صغير بوسط الصومال.

وقال ولد عبد الله "إنني أحي شجاعة هؤلاء الأشخاص لمواجهة هذه الظروف النفسية والجسدية الصعبة وأشعر بالارتياح لانتهاء معاناة أسرهم".

وأضاف "يجب ألا ننسى بقية الأجانب والصوماليين المحتجزين في ظروف غير مقبولة ويجب أن يدين الصوماليون والمجتمع الدولي هذه الأفعال".

ودعت الأمم المتحدة مرارا كافة الأطراف في الصومال إلى ضمان سلامة كل العاملين في الإغاثة في البلاد، الذين يعملون لتلبية احتياجات ثلاثة ملايين شخص، يشكلون 40% من السكان، يعانون من آثار النزاع والجفاف وارتفاع أسعار الأغذية وانهيار العملة المحلية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.